تأسست الهدهد للمحتوى الإبداعي للأطفال في 2011 كشركة ناشئة ريادية تُعنى بتقديم محتوى عالمي ممتع بالعربية للأطفال

 أسس الهدهد الشقيقان المهندسان شيماء ومحمد البشتاوي حيث تمتاز م.شيماء بموهبة الكتابة الأدبية الإبداعية للأطفال بالإضافة إلى الهندسة المعمارية بينما يتمتع م.محمد بخبرة في مجال تطوير المحتوى العربي والحلول التقنية بالإضافة إلى هندسة الاتصالات

يعمل فريق الهدهد بطريقة إبداعية لإثراء عالم الطفولة المبكرة والمتوسطة عبر تمكين الأطفال من الاكتساب السلس والممتع للغة العربية كلغة أم بحيث يصبحوا قادرين على استكشاف ذواتهم والتعبير عن أنفسهم وأفكارهم وآمالهم وأحلامهم وتطلعاتهم عبر بوابة اللغة الممتعة.

يضم فريق الهدهد مزيجًا من المبدعين والأكاديميين والتربويين والمصممين ومهندسي البرمجيات ومنسقي الأعمال، كما يضم نخبة من الاستشاريين من أصحاب الخبرة والمعرفة والكفاءة والتميز.
قام فريق الهدهد خلال رحلته في تطوير حلول تعليمية ممتعة ومحتوى عربي مبتكر بالاستفادة من جهود آلاف المعلمين والمشرفين والتربويين والآباء والأمهات حول العالم كما قام بتدريب آلاف المعلمين وبإمتاع مئات الآلاف من الأطفال.
تخضع أعمال الهدهد لدورة متكاملة من الابتكار والتطوير والتحديث فيما يتم الاستماع بشغف إلى انفعالات الأطفال وتفاعلاتهم مع ما تقدمه الهدهد وبالرغم من أن أعمال الهدهد ليست بتلك الكثرة إلا أنها تمتاز بالفاعلية وبالنضج العالي حيث أنها لا تقدم إلى الجمهور العربي والعالمي إلا بعد خضوعها لدورة متكاملة من التجريب والتطوير للتحقق من أنها تقدم النتائج المأمولة.
تقوم الهدهد بتقديم اتجاهات عالمية في المحتوى المقدم كما تعتني كل العناية بالتنوع الثقافي والمعرفي لتمكين الطفل من الولوج إلى غمار القرن الحادي والعشرين بتسارعاته التقنية والمعرفية والحياتية بثقافة عربية ولغة مناسبة تجمع له ما يحتاجه في حياته اليومية وفي مستقبل استخدامه للغة.

رحلة ليست بالقصيرة لكنها ثرية ممتعة متجددة كل يوم متسارعة الخطى بثبات فكونوا معنا ..